الأربعاء، 27 مايو، 2009

الكتابة الإنشائية على ضوء نص فلسفي

الكتابة الفلسفية الإنشائية على ضوء نص فلسفي.

يتوجب التعامل مع النص الفلسفي على أنه:

1ــ خطاب يتضمن إشكالية فلسفية خفية أو ظاهرة.
2 ــ خطاب يتضمن حلولا / إجابات ( أطروحات) حول تلك الإشكالية.
3 ــ خطاب يتضمن تناصا صريحا أو ضمنيا ( حوار) مع نصوص أخرى.
4 ــ خطاب يتضمن بناء منطقيا يفضي إلى فكرة للتأكيد أو للتفنيد.

كيف نقرأ النص الفلسفي على ضوء ما سبق؟

1 ــ الكشف عن الفكرة الموجهة للنص (موضوع النص) وصياغتها بشكل مختصر.
2 ــ رصد البنية المفاهيمية للنص وضبط تمفصلاتها: تعارض؟ تماثل؟ اختلاف؟ نقد؟ ....
3 ــ إبراز إشكالية النص وصياغتها على شكل أسئلة متماسكة منطقيا ولغويا.
4 ــ استخراج أطروحة النص مرفقة ببنيتها الحجاجية والاستدلالية بأسلوب شخصي دون تكرار.
5 ــ استحضار الأطروحات المؤيد والمعارضة التي تتناول نفس الإشكال، لاستثمارها في المناقشة.

كيف ننجز تصميما للموضوع؟

** إن التصميم عبارة عن خطة عمل تتضمن أهم لحظات الموضوع بحيث يحضر فيها التدرج و النظام التطور و التماسك. إما على شكل كتابة منظمة، أو شكل كتابة دياليكتيكية (جدلية). لهذا يجب استعمال الروابط المنطقية واللغوية المناسبة.

1ـ المقدمة والطرح الإشكالي: وظيفتها جلب انتباه القارىء وغالبا ما تنطلق من البديهي ( الحس المشترك) إلى المركب، كما تتضمن تحديدا لأهم المفاهيم وتمفصلاتها، وتصريحا بمسار الموضوع، تنتهي بطرح الإشكالية.

2 ــ العرض: ( تحليل ومناقشة) يتم في البداية تقديم أطروحة النص بأسلوب شخصي دون تكرار أو تشويه للمضامين، مع شرحها بواسطة أمثلة أو استشهادات فلسفية. يتلو ذلك طرح سؤال للربط من أجل المناقشة.
تستلزم المناقشة خلق حاور بين أطروحة صاحب النص والأطروحات الأخرى لإبراز نقط التشابه أو الاختلاف وأحيانا التعارض. ( المقارنة).
لا يجوز أثناء التحليل و المناقشة تقديم أمثلة أواستشهادات دون شرح.
لا يجوز مناقشة صاحب النص من خلال قناعات أو آراء شخصية.

3 ــ الخاتمة: إنها بمثابة تركيب لمسار التحليل و المناقشة وليست ملخصا للإنجاز، أثناءها يمكن الانفتاح على الرهانات الفلسفية للموضوع ( أخلاقية ــ فلسفية ــ ميتافيزيقية ــ سياسية...)

*** لا تنسى أن تحليل ومناقشة النص الفلسفي يقتضي ممارسة التفكير الشخصي بعيدا عن عرض الآراء الخاصة، أو التكرار الآلي لمضمون الدرس، لهذا، عليك التوفر على ثقافة فلسفية وعدة منهجية.
وعدم التسرع في اختيار الموضوع، مع مراعاة التدبير الزمني للإنجاز.

ليست هناك تعليقات: